كشفت "كيا موتورز أوروبا" النقاب عن صور جديدة لسيارتها النموذجية والجديدة بالكامل، والتي من المقرر الإعلان عنها في معرض جنيف الدولي للسيارات (2019) كما قال السيد/ غريغوري غيوم، نائب الرئيس للإدارة التصميم بشركة كيا موتورز أوروبا: "يدور تصميم السيارة حول عنصر جذب القلوب وجعلها تخفق بسرعة ولفترة أطول من الدهشة، كما إننا نعتقد أنه لا يوجد سبب على الإطلاق يمنع إجراء التغير في التصميم بحجة أن السيارة تعمل بالكهرباء. ولهذا السبب تم تصميم السيارة النموذجية الكهربائية بالكامل ليس فقط لجعل قلبك يخفق بسرعة، ولكن أيضًا لتوضيح منهجنا الشمولي والوجداني فيما يتعلق بالتحول نحو السيارات الكهربائية." هذا التوجه الذي يتمحور حول الإنسان يتوافق تمامًا مع توجهات كيا في تصميم السيارات، كما شرح ذلك السيد/غيوم قائلاً: "عندما يتحدثون عن سياراتهم الكهربائية، فإن العديد من شركات صناعة السيارات يروجون لنفس الرسائل التجريبية المستندة إلى البيانات الوقائعية كما يفعلون مع سيارات الاحتراق الداخلي الخاصة بهم، مثل المدى التي تقطعه السيارة والاقتصاد ومعايير الأداء. " ويقول السيد/ غيوم: "تفخر كيا بقدراتها على الإدهاش، ولهذا السبب أردنا الابتعاد عن الجوانب العقلانية والتركيز على العناصر الوجدانية، وتبني توجه أكثر دفئا من الناحية الوجدانية وأكثر إنسانية في تصميم السيارات الكهربائية، حيث أن الكهرباء توجد في ذرات جميع العناصر، إنها الطاقة التي تتدفق داخلنا وحولنا على كوكبنا، ولقد ساعدنا تسخير إمكانياتها في الإنتقال من ابتكار إلى آخر". وسعياً نحو التجسيد المرئي لرغبتها في المضي قدما في عالم مثير من الكهرباء أنتجت الشركة هذا النموذج الرائع بأربعة أبواب كأول سيارة ركاب تعمل بالكهرباء تماماً، ولقد تم تصميمها بهدف أن لا تندرج ضمن فئات السيارات المحددة مسبقًا في هذه الصناعة، فهي تجمع بشكل متناسق عناصر من السيارة الرياضية القوية المتعددة الاستخدامات، والصالون العائلي الأنيق والرياضي، والكروس أوفر الواسع متعدد الاستخدامات. وبتجديد وإعادة تشكيل مقدمة سيارة كيا الشهيرة على "شكل أنف النمر"، فإن مقدمة هذه السيارة النموذجية على "شكل قناع نمر" جديد مضاء وجريء يحيط بوحدات المصابيح الأمامية لخلق نموذج إضاءة مميز يمكن التعرف عليه بيسر، ويُظهر بوضوح وعلى الفور أن السيارة من سيارات كيا للقرن الواحد والعشرين. ولقد تم استخدام قطعة واحدة من الزجاج لكل من الزجاج الأمامي والسقف، حيث تبدأ من قاعدة العمود "أ" وتستمر فوق الكبينة لإنشاء نافذة سقف كبيرة، قبل التحول إلى غطاء على شكل فقاعة مزدوجة عند مقصورة الركاب الخلفية، كما تم تعزيز أناقة السيارة المتمثلة في أكتافها العالية والمقصورة الزجاجية الضيقة بخطوط ديناميكية توضّح مصابيح السيارة بدءاً من العامود "أ" وإنتهاءً بالعامود "ج". استفاد السيد/ غيوم وفريقه بشكل كامل من بنية الشاسيه في التصميم الكهربائي الكامل لمجموعة توليد الحركة لزيادة مساحة المقصورة وخلق تصميم داخلي فسيح وبتهوية جيدة، وفي رد سريع على هوس الصناعة الحالية المرتبط بالشاشات على الطبلون، المتزايدة باستمرار في الحجم، فإن هذه السيارة النموذجية تحتوي على 21 شاشة فردية فائقة الدقة، والتي تأخذ شكل منحنى نحو الجزء العلوي من الطبلون بتصميم يشتمل في ذات الوقت على كل من الطابع العادي غير الرسمي والشكل المنسق. يقول السيد/ غيوم: "أعتقد أن نهجنا غير التقليدي في التوجه نحو إستخدام الكهرباء قد أطلق خيالنا الجماعي "، وأضاف: " أن ذلك يمكننا من تصور ورؤية المستقبل حيث السيارات المشوقة والديناميكية مثل هذه السيارة سوف تصبح جزءًا لا يتجزأ من متطلبات النقل الخاصة بنا، ورسالتها واضحة: (لقد حان الوقت لتحرير خيالكم، والتوقف عن التساؤل وبدء القيادة!)" وسوف يتم الكشف عن سيارة كيا النموذجية الجديدة في 5 مارس 2019 في معرض جنيف الدولي للسيارات.