علاماتBMW وMINI ورولز-رويس تصبح جزءًا من قسم جديد للمبيعات يترأسه نوتا
شوارزنباور يدعم الانتقال نحو السيارات الكهربائية


علامة BMW تنتقل لتصبح ضمن قسم التطوير
كروجر:" رسالة واضحة، إدارة أصغر حجمًا، هيكلية تواجه التحديات المستقبلية".
ميونيخ: تعمل مجموعة BMW على إعادة هيكلة مجلس الإدارة لوضع هيكل تنظيمي أصغر حجمًا في موجهة التحديات المستقبلية. وابتداءً من الأول من شهر أبريل 2019 تنتقل علامات BMW وMINI ورولز-رويس لتصبح جزءًا من قسم مركزي جديد للمبيعات، يترأسه بييتر نوتا، عضو مجلس إدارة مجموعة BMW، الذي يتولى إلى هذا الوقت الإشراف على علامة BMW ومبيعاتها وخدمات ما بعد البيع في مجموعة BMW،
ويحتفظ نوتا، بعد عملية إعادة الهيكلة، بمسؤولياته الحالية الإضافية التي تتضمن الإشراف على العلامة وإدارة المنتجات وخدمات ما بعد البيع، فيما تنتقل علامة
BMW Motorrad لتصبح جزءًا من قسم التطوير الذي يترأسه عضو مجلس إدارة مجموعة BMW كلاوس فروليش.



وحول هذا صرح هارالد كروجر، رئيس مجلس إدارة مجموعة BMW: "نعيد هيكلة أقسامنا لنبني أفضل بنية تتيح لنا مواجهة التحديات المستقبلية، ونوجه رسالة تؤكد أن الشركة تتمتع بهيكل إداري أصغر حجمًا ذو كفاءة عالية".


ويواصل عضو مجلس إدارة مجموعة BMW بيتر شوارزنباور، تولي مسؤولية الإشراف على علامات MINI ورولز-رويس وBMW Motorrad والتفاعل مع العملاء والابتكار الرقمي في قطاع الأعمال لغاية نهاية الربع الأول من عام 2019، ليحافظ بعد ذلك التاريخ على منصبه باعتباره عضو مجلس إدارة مجموعة BMW لغاية شهر أكتوبر من هذا العام، ويعمل خلال هذه الفترة على دعم استراتيجي الشركة المتوجهة نحو التركيز على المركبات الكهربائية، وبعد ذلك يغادر بيتر الشركة ليتقاعد تحت طلبه حين يبلغ من العمر 60 عامًا.


وأضاف كروجر: " قاد بيتر شوارزنباور علامات MINI ورولز-رويس وBMW Motorrad نحو تحقيق نجاحات غير مسبوقة على مدار الأعوام الستة الماضية، كما حقق تقدمًا هائلًا في مجالات خدمات التنقل والخدمات الرقمية والتفاعل من العملاء. ونتوجه بجزيل الشكر لما ساهم به من نجاحات، ونحن واثقون أن التزامه وشغفه بالمركبات الكهربائية سيقودان عملية التحول لدينا ويضمنان نجاح طرازات MINI Electric".