أستون مارتن تكشف النقاب عن مجموعة من السيارات التي تواكب متطلبات المستقبل خلال مشاركتها في معرض شنغهاي الدولي للسيارات
· الشركة تعرض أولى سياراتها الكهربائية الجاهزة للإنتاج ’رابيد إي‘ للمرة الأولى على مستوى العالم
· المعرض الصيني الرائد يشهد العرض الأول لسيارتي ’إيه إم - آر بي 003‘ و’لاجوندا‘ الملائمة لجميع الطرقات
· ’أستون مارتن لاجوندا‘ و’شانغ شيا‘ تبرمان اتفاقية تعاون مشترك في المجال الإبداعي · ’أستون مارتن‘ تعرض ابتكاراتها في الجناح (8A31) بالقاعة رقم 8 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات شنغهاي، الصين، 16 أبريل 2019: كشفت ’أستون مارتن لاجوندا‘، الشركة البريطانية المتخصصة بتصنيع السيارات الرياضية الفاخرة، النقاب اليوم عن أولى سياراتها الكهربائية بالكامل، حيث ظهرت سيارة ’رابيد إي‘ للمرة الأولى عالمياً خلال فعاليات معرض شنغهاي الدولي للسيارات، والذي شهد أيضاً العرض الأول لسيارة ’إيه إم - آر بي 003‘ ومفهوم ’لاجوندا‘ لجميع الطرقات في الصين، واللذين تم عرضهما للمرة الأولى خلال الشهر الماضي ضمن إطار فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات. وباعتبارها أولى السيارات الكهربائية التي تنتجها، ستقوم ’أستون مارتن‘ ببناء سيارة ’رابيد إي‘ في مصنعها الجديد بمدينة سان آثان في ويلز، والذي تعتبره الشركة موطن تصنيع سياراتها الكهربائية. وستقتصر عملية إنتاج ’رابيد إي‘ على 155 نسخة فقط يتم تطويرها بالتعاون مع شركة ’ويليامز‘ للهندسة المتقدمة. وتم تزويد السيارة الجديدة بمحركين كهربائيين متماثلين بقوة 610 حصان يولدان عزم دوران يبلغ 950 نيوتن/متر، ما يجعلها أقوى سيارات الشركة من طراز ’رابيد‘ حتى الآن. من ناحية ثانية، يشكل عرض سيارة ’إيه إم - آر بي 003‘ في المعرض الاختبار الأول لثالث سيارات ’أستون مارتن‘ الهجينة ذات المحركات الوسطية. ويستوحي هذا النموذج المتميز مفهومه من سيارة ’أستون مارتن فالكيري‘ الرائدة في القطاع، وسيتم تطويره بالتعاون مع شركة ’ريد بول أدفانسد تكنولوجيز‘. وتمتاز سيارة ’إيه إم - آر بي 003‘ بتصميمها المتطور والجديد كلياً، حيث ستمزج التقنيات المستخلصة من سيارات فورمولا 1 لتوفير مستويات لا تضاهى من الأداء. علاوة على ذلك، سجلت ’أستون مارتن لاجوندا‘ ظهورها الأول في الصين عبر عرض أول منتجات علامتها الرائدة ’لاجوندا، والتي ستقدم سيارات ترتكز في عملها على تقنيات توليد الطاقة منعدمة الانبعاثات. ويقدم مفهوم ’لاجوندا‘ الملائم للقيادة على جميع الطرقات تصميماً فريداً يحاكي تصميم سيارات ’لاجوندا‘ التي تجسد أرقى مستويات الأناقة والفخامة، حيث يوفر لمحة وافية حول نماذج ’لاجوندا‘ المستقبلية، ما يفضي إلى الانتقال بالعلامة نحو آفاق جديدة عبر تقديم سيارة لا تختلف تجارب قيادتها المريحة في الأرياف عن مثيلاتها في المدن. ولطالما أبدت ’أستون مارتن‘ التزاماً طويل الأمد بالسوق الصينية سريعة النمو، حيث أعلنت في عام 2018 عن إطلاق برنامج بقيمة 650 مليون جنيه إسترليني للتجارة والاستثمار في المنطقة، والذي أفضى إلى تحقيق توسع ملحوظ في شبكة وكلائها، وإطلاق شراكات في مجال التصميم والابتكار مع جامعة تونغجي المرموقة في شنغهاي. علاوةً على ذلك، افتتحت الشركة أول مركز عالمي لعلامتها في الصين، والذي يقع في مدينة شنغهاي ويحمل اسم ’هاوس أوف بيوتيفول‘، حيث يعرض جميع الجوانب التي تنطوي عليها علامة ’أستون مارتن‘ ويسهم بشكل فاعل في تعزيز التزامها بالمنطقة التي سجلت نمواً بنسبة 31% في عام 2018. وسلّط معرض شنغهاي الدولي للسيارات أيضاً الضوء على التعاون المثمر بين ’أستون مارتن لاجوندا‘ و’شانغ شيا‘، وهي علامة متخصصة بالأزياء الفاخرة تم تأسيسها بالتعاون بين المصمم العالمي الشهير جيانغ شيونغ إيه آر ومجموعة ’هيرميس‘ الفرنسية الرائدة. وتمثّلت أولى نتائج هذا التعاون الإبداعي بين الجانبين بإطلاق مشروع كراسي ’شانغ شيا‘ محدودة الإصدار والمصنوعة من ألياف الكربون. واستناداً إلى المستويات الرفيعة من الجمال والإتقان لعلامة ’شانغ شيا‘ والمستوحاة من التقاليد الصينية العريقة، نجحت خدمة التخصيص ’كيو‘ من ’أستون مارتن‘ بتطوير مجموعة من السيارات المزودة بهذه الكراسي التي تم طلاؤها بشكل فريد بما يتلاءم مع ألوان ’أستون مارتن‘. وبفضل ثقافتهما المشتركة والمبنية على أرقى معايير الإتقان والعراقة والابتكار، وصلت كلتا العلامتين إلى مكانة فريدة تتيح لهما القدرة على ابتكار منتجات فاخرة ومصممة حسب الطلب. وفي هذا السياق، قال ماريك رايتشمان، نائب الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدى أستون مارتن: "في ضوء التطور المتسارع الذي يشهده قطاع السيارات حالياً، تجسد هذه النماذج الثلاثة بمجموعها المنهجية التي نتبعها استناداً إلى استراتيجية ’أستون مارتن‘ الخاصة بالمنتجات وبتعزيز قدرة شركتنا على مواكبة متطلبات المستقبل. ويعد كشف النقاب عن سيارة ’رابيد إي‘ بمثابة علامة فارقة بالنسبة إلى ’أستون مارتن‘ التي بدأت الآن عصراً جديداً فيما يتعلق باستراتيجيتها الخاصة بسياراتها المستقبلية. وتنطوي السوق الصينية على أهمية بالغة بالنسبة لنا في الوقت الذي بدأنا فيه بحصد فوائد الاستثمارات التي قمنا بتوظيفها لتعزيز حضور علامتنا والبنية التحتية لمبيعاتنا في مختلف أنحاء المنطقة". ’أستون مارتن‘ تعرض ابتكاراتها في الجناح (8A31) بالقاعة رقم 8 في معرض شنغهاي الدولي للسيارات