فولكس واجن تكشف عن تصميم وشعار جديدين لعلامتها التجارية في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات تمتاز الإطلالة الجديدة بطابع رقمي يواكب العصر ذي روح شبابية
بعد سيارتي بيتل وجولف، تعد سياراتID بداية عهد جديد لفولكس واجن


يورجن ستاكمان، عضو مجلس إدارة فولكس واجن لشؤون المبيعات والتسويق: "إعادة تصميم هوية علامتنا التجارية بالكامل هو نتيجة منطقية للتوجه الاستراتيجي الجديد لفولكس واجن"


26 أغسطس 2019- فولفسبورغ، ألمانيا: تحتفل فولكس واجن بتقديم تصميم وشعار علامتها التجارية الجديدين للجمهور خلالالمعرض الدولي للسيارات لهذا العام الذي سيقام في فرانكفورت، وذلك تحت شعار "فولكس واجن الجديدة".بعد سيارتي بيتل وجولف، تعد سيارات ID بداية عهد جديد لفولكس واجن، بسيارات كهربائية تتميز بتقنيات اتصال متكاملة بين أنظمة السيارة، بالإضافة إلى انخفاض معدل انبعاثاتها الكربونية إلى الصفر. ويتوج التصميم الجديد جهود التحول الاستراتيجي لعلامة فولكس واجن التجارية والتي انطلقت منذ ما يقرب من أربعة أعوام لتشمل التوجه الجديد لصياغة المحتوى وتقديم منتجات مستدامة. وبشكل عام، ستكون هوية العلامة التجارية الجديدة ذات طابع رقمي يتميز بروحه الشبابية التي تواكب العصر.


ستكون اللغة البصرية الجديدة لعلامة فولكس واجن أكثر حيوية وقرباً من الناس لأنها تركز على العملاء وعلى ما يهمهم في حياتهم اليومية.


وقال رالف براندشتايتر، الرئيس التنفيذي للعمليات المسؤول عن سيارات فولكس واجن المخصصة للركاب، اليوم في فولفسبورغ: "يمثل معرض فرانكفورت الدولي للسيارات مناسبة كبيرة تتوج جهودنا في التحول الاستراتيجي الذي ستشهده توجيه علامة فولكس واجن. نحن متشوقون لتقديم هوية فولكس واجن الجديدة للجمهور".


ومن جانبه، قال يورجن ستاكمان، عضو مجلس إدارة علامة فولكس واجن لشؤون المبيعات والتسويق وخدمات ما بعد البيع: "اتخذت فولكس واجن قرارات جريئة على جميع المستويات تقريباً. وتعتبر إعادة تصميم هوية علامتنا التجارية بالكامل نتيجة منطقية للتوجه الاستراتيجي الجديد لفولكس واجن. أنا فخور بما حققناه لأن "فولكس واجن الجديدة" تتمتع بمظهر قوي ومتجدد وإيجابي وجذاب".



وستنعكس ملامح "فولكس واجن الجديدة"، مع الإطلالة الجديدة لهويتها، على تصميم السيارات وأسلوب التفاعل مع العملاء، وعلى مظهر الشركة عموماً. وترمي هذه الجهود إلى توفير تجربة عملاء جديدة ومتكاملة تواكب العصر وتتميز بالجاذبية عبر جميع قنوات التواصل على مستوى العالم. وعلَّق كلاوس بيشوف، كبير المصممين لدى فولكس واجن، والذي لعب دوراً رئيسياً في تطوير الهوية المؤسسية الجديدة قائلاً: "يعكس التصميم الجديد للعلامة التجارية مفهوم التنقل الذي يشكل جزءاً أساسياً من حياة الناس اليومية. لطالما كان لشركة فولكس واجن دور بارز في هذه الجهود. وفي ظل ما تشهده وسائل التنقل من عهد جديد، أصبح شعارنا "التقنيات الرقمية أولاً" بلا حدود".



وبخلاف التوجه الشائع في مجال السيارات، لم يتم تكليف وكالات خارجية لابتكار التصميم الجديد للعلامة التجارية، بل عُهد بالمهمة إلى فريق مشترك من قسمي التصميم والتسويق في فولكس واجن. وقد نُفِّذ التصميم من خلال التعاون الوثيق بين جميع أقسام الشركة في وقت قياسي لم يتجاوز تسعة أشهر، حيث تم تشكيل خلية عمل ابتكرتها فولكس واجن خصيصاً لهذا الغرض.



وبالإضافة إلى مظهره الجريء وألوانه الزاهية، سيكون التصميم الجديد للعلامة التجارية أكثر تركيزاً على التكنولوجيا الرقمية، بدءاً من شعار العلامة التجارية وانتهاءً بمجموعة الصور الكبيرة. كما ستختلف لغة التصميم البصري للعلامة التجارية كثيراً عن تلك التي اعتادت فولكس واجن إظهارها في السابق. وأوضح يوخن سينجبيل، الرئيس التنفيذي للتسويق في فولكس واجن، قائلاً: "هدفنا في المستقبل ليس إظهار براعتنا على المستوى الإعلاني، وإنما نهدف من طرح الهوية الجديدة لعلامتنا التجارية أن نكون أكثر حيوية وقرباً من قلوب الناس، وأن نتبنى وجهة نظر العملاء إلى أقصى درجة ممكنة، وأن نروي قصصاً حقيقية". ولن تركز الشركة في المستقبل على السيارات بقدر تركيزها على حياة الناس وتجاربهم مع السيارات.


يتمثل الشعار الجديد في الرمز والعلامة التجارية المسجلة، ويتميز بمظهره العصري ووضوحه وبساطته. وسيقتصر الشعار الجديد على العناصر الأساسية فقط، وسيأتي في تصميم جديد انسيابي وثنائي الأبعاد، مما يتيح قدراً أكبر من المرونة في استخدام الشعار ويجعله يتميز بقوة في وسائل التواصل الرقمي. كما يشمل ذلك عناصر العلامة التجارية الجديدة مثل الصور والخطوط والألوان وإخراج التصميم. ولأول مرة، سيكون لعلامة فولكس واجن شعار صوتي سيحل محل شعارها المكتوب. علاوة على ذلك، ستستخدم علامة فولكس واجن في المستقبل صوتاً نسائياً في جميع قنوات التواصل.



يذكر أن فولكس واجن ستكشف عن التصميم الجديد لعلامتها التجارية في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات الذي يقام في فرانكفورت في شهر سبتمبر؛ حيث ستنطلق الإشارة لإزاحة الستار عن الشعار الجديد على المبنى الشاهق في مقر الشركة في فولفسبورغ. ومن المقرر أن تُنفَّذ عملية التغيير الشامل لعلامة فولكس واجن التجارية على عدة مراحل بالاعتماد على منهج يساهم في خفض التكاليف وتوفير الموارد. وستشهد المرحلة الأولى التغيير لدى مواقع ووكلاء العلامة التجارية في أوروبا، ثم الصين في شهر أكتوبر. بعد ذلك، سيجري التغيير تدريجياً في القارتين الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، وفي بقية أنحاء العالم اعتباراً من مطلع عام 2020. وسيطال هذا التغيير 171 سوقاً، حيث سيجري تغيير نحو 70٫000 شعار في أكثر من 10٫000 منشأة لوكلاء فولكس واجن وشركائها من مراكز الخدمة حول العالم. وبذلك ستكون عملية إعادة تصميم هوية فولكس واجن واحدة من أضخم العمليات من نوعها في قطاع السيارات على مستوى العالم.



يُشار إلى أن التصميم الجديد للعلامة التجارية هو نتاج استراتيجية التحول "Transform 2025+" التي اعتمدتها فولكس واجن في خريف عام 2015. وتستعد الآن العلامة التجارية للمرحلة الثانية من خطة التحول المتمثلة في إطلاق سياراتها الكهربائية واستراتيجية التحول الرقمي. كما يشمل ذلك عملية إعادة تنظيم جذرية لأسلوب تواصل العلامة التجارية مع عملائها. وباعتبارها شركة متخصصة في صناعة السيارات، سيصبح بمقدور فولكس واجن التواصل مع عملائها مباشرةً لأول مرة عن طريق الربط بين السيارة والوكلاء والعملاء في منظومة فولكس واجن التي تركز على العميل. وتعمل فولكس واجن الآن على تغيير مكانتها من مجرد شركة لصناعة سيارات إلى مزود لخدمات التنقل التي تتجاوز حدود السيارات التي يملكها العملاء. ولتحقيق هذا الهدف، يجري تغيير نظام المبيعات بشكل جذري، بالإضافة إلى إعادة تنظيم الوكلاء وإعادة هيكلة منهجية التسويق.