الرئيسية / أخبار السيارات / GM تطرح سيارة بمواصفات مركبة القمر قبل 46 عام

GM تطرح سيارة بمواصفات مركبة القمر قبل 46 عام

عول رواد الفضاء في رحلة أبولو 15 الاستكشافية إلى سطح القمر عام 1971 على عربة “لونار روڤر” التي تعمل بالطاقة الكهربائية، وذلك بفضل مساعدة مهندسي شركة جنرال موتورز الأميركية على توفير هذه المركبة، قبل أن تستفيد الشركة من خبراتها الطويلة في هندسة السيارات الكهربائية، بطرحها أخيراً سيارتها “بولت EV 2017” من شيفروليه، القادرة على قطع مسافة 380.8 كيلومتراً بالشحن الكامل لبطارياتها الكهربائية قبل أن يعاد شحنها.

وتمثل كلفة “بولت EV 2017” مجرد جزء بسيط للغاية مقارنة بتكلفة بناء عربة “لونار روڤر” البالغة حينها 38 مليون دولار، بجانب أن جنرال موتورز اتاحت سيارتها “بولت EV” للجميع مقارنة بعربة اعتمدت على تكنولوجيا المحركات الكهربائية خصصت عام 1971 لرواد الفضاء.

وعلق كبير مهندسي سيارة “بولت EV” مايكل ليلي، قائلاً: “تطلبت سيارة “بولت EV” الكهربائية بنية هندسية جديدة من أجل رفع المستوى الحالي للسيارات الكهربائية، وقد استفدنا من خبراتنا العميقة في مجال السيارات الكهربائية لنقدم لعملاء شفروليه سيارة كهربائية طويلة المدى وبأسعار معقولة”.

وأضاف: “مما لا شك فيه أن سيارة “بولت EV” تتحلى بنفس روح الابتكار التي دفعت الشركة لهندسة عربة كهربائية تسير على سطح القمر، والفارق الوحيد هنا هو أنه لا ينبغي على سائقي السيارات الكهربائية اليوم ارتداء بدلة فضائية”.

الجدير بالذكر، مثلت عربة “روڤر” نموذجياً لتحفيز الإبداع لدى خبراء جنرال موتورز، بعد أن عملت الشركة في سباق مع الزمن لتطوير وتصميم واختبار عربة “لونار روڤر”، وقد ساعد مهندسو الشركة في بناء نظام محرك كهربائي ونظام تعليق وعجلات سلكية ووحدة تحكم قيادة فريدة من نوعها من أجل المركبة القمرية، لتواصل الشركة بعد 50 عاماً من مشروع المهندس فرينك بافليكس المتعلق بالمركبة “لونار روفر”، السير على النهج ذاته، وانما مع مواصلة التطور على صعيد صناعة السيارات الكهربائية، التي قادت أخيراً صناعة طراز “بولت EV 2017”.



راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016