الرئيسية / أخبار السيارات / تقرير : بورشه تستعيد جاذبيتها على مستوى عالمي

تقرير : بورشه تستعيد جاذبيتها على مستوى عالمي

استعادت سيارات “بورشه” الرياضية الفارهة الألمانية قمة قائمة أكثر السيارات جاذبية في العالم وفقا للدراسة السنوية التي تصدرها مؤسسة “جيه.دي باور” الأميركية، لتتفوق على منافستها الألمانية أيضا “بي.إم.دبليو” و”جينسيس” الكورية الجنوبية التي احتلت المركز الأول في عام 2018.
في الوقت نفسه فإن الشاحنة الخفيفة الأميركية “رام” كانت السيارة الأكثر تقدما في القائمة مقارنة بترتيبها في العام الماضي.
وأشار موقع “أوتو نيوز” المتخصص في عالم السيارات إلى أن السيارة “جينسيس” الفارهة التابعة لمجموعة “هيونداي موتورز” الكورية الجنوبية احتلت رأس القائمة في العام الماضي وأنهت احتلال “بورش” للمركز الأول على مدى 13 عاما.
في الوقت نفسه سيطرت السيارات الفارهة مجددا على قائمة “جيه.دي. باور” للسيارات الأشد جاذبية في السوق، حيث جاءت السيارة “أودي” الألمانية في المركز الرابع و”فولفو” في المركز الخامس و”لاند روفر” في المركز السادس و”لينكولن” في المركز السابع.
وتقيس الدراسة السنوية التي تقدمها “جيه.دي باور” مدى الارتباط العاطفي لأصحاب السيارات بسياراتهم ومدى الإثارة التي يشعرون بها مع سياراتهم الجديدة من خلال 77 خاصية.
وتستطيع هذه الدراسة مساعدة الشركات المنتجة في إعادة تقييم تصميم سياراتهم أو إعادة تصميمها. ويتم منح كل علامة تجارية درجة من خلال مقياس يتكون من 1000 نقطة.
وقد ارتفعت جاذبية “بورش” خلال العام الجاري بمقدار 8 نقاط إلى 891 نقطة في حين جاءت العلامتان “بي.إم.دبليو” و”جينسيس” في المركز الثاني بنفس الدرجة وهي 868 نقطة، حيث ارتفع تصنيف “بي.إم.دبليو” خمس نقاط عن العام الماضي وفقدت “جينسيس” 16 نقطة عن العام الماضي.
وقال “ديف سارجينت” نائب رئيس قطاع السيارات العالمي في “جيه.دي باور” لموقع “أوتو نيوز” إن الطراز الأقل سعرا “جي 70” من سيارات “جينسيس” هي التي خفضت تصنيف هذه العلامة التجارية على مؤشر الجاذبية.



راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016