الرئيسية / أخبار السيارات / فولكس فاجن تسعى لنشر السيارات الكهربائية في القارة السمراء

فولكس فاجن تسعى لنشر السيارات الكهربائية في القارة السمراء

تسعى مجموعة “فولكس فاجن” الألمانية العملاقة لصناعة السيارات إلى المضي قدما في نشر السيارات الكهربائية في أفريقيا عبر مشروع تجريبي.

فقد أعلن المدير التنفيذي لفرع “فولكس فاجن” في جنوب أفريقيا، توماس شيفر، مساء أمس الاثنين أنه من المقرر تسيير 50 سيارة كهربائية من طراز “جولف” في العاصمة الرواندية كيجالي.

وذكر شيفر أن البنية التحتية اللازمة لتسيير هذه السيارات ستتولى بناءها مجموعة “سيمنس” الألمانية العملاقة للصناعات الهندسية.

وليس من المقرر بيع سيارات “جولف” الكهربائية إلى أفراد في رواندا في بادئ الأمر، بل سيقتصر استخدامها على خدمات التنقل الخاصة بالشركة.

كما أعلن شيفر، الذي يترأس أيضا الاتحاد الأفريقي لصناعة السيارات، بدء مراكز إنتاج جديدة في غانا وكينيا خلال الأشهر المقبلة.

وذكر شيفر أنه عبر إنتاج عدد قليل من السيارات ستفتح هذه المراكز الباب أمام السوق الأفريقية المشتركة المخطط إنشاؤها.

ويعتبر مصنع فولكس فاجن في مدينة “بورت إليزابيث” بجنوب أفريقيا أكبر مصنع للشركة في أفريقيا، والذي أنتج العام الماضي 126.463 سيارة.

ويتوقع شيفر أن يصل إنتاج المصنع هناك هذا العام إلى 162 ألف سيارة.

ويعمل في هذا المصنع نحو 3700 عامل، ويُنتج للتصدير وللسوق المحلية إصدارات متعددة من طراز “بولو”.

وتعتبر جنوب أفريقيا سوقا تجريبية لشركات صناعة السيارات من كافة أنحاء العالم، من بينها “بي إم دابليو” و”مرسيدس” الألمانيتين و”فورد” الأمريكية و”نيسان” اليابانية و”بايك” الصينية و”تاتا” الهندية.

وتبلغ حصة “فولكس فاجن” في السوق هناك 20%، وهي أعلى حصة بين شركات هذا القطاع.



راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016