بورشه تتيح شراء موديلاتها الرياضية عبر الويب

تبيع شركة “بورشه” الألمانية المتخصصة في تصنيع السيارات الرياضية سيارتها حاليا على الإنترنت أيضا، لتحذو في ذلك حذو شركات أخرى.

وقالت متحدثة باسم الشركة اليوم الاثنين ردا على استفسار إنه منذ اليوم من الممكن شراء سيارات من كافة منتجات بورش ليس فقط بشكل مباشر من التجار، بل أيضا عبر الإنترنت، موضحة أن كافة تجار بورش الثمانية والثمانين على مستوى ألمانيا يشاركون في هذا الإصلاح التسويقي.

وقال مدير إدارة المبيعات لبورشه المختص بالسوق الألمانية، ألكسندر بوليش، في تصريحات لمجلة “أوتوموبيل فوخه” الألمانية المتخصصة في مجال السيارات: “إننا نستجيب بذلك لاحتياجات العملاء المتواجدين في المنزل في العالم الرقمي”.

وتوقع بوليش أن تُباع في ألمانيا نحو 10% من سيارات بورشه عبر الإنترنت بحلول عام 2025.

وأضافت المتحدثة إنه لا يوجد حاليا تنبؤات حول عدد السيارات التي من المحتمل بيعها عبر الإنترنت خلال العام المقبل.

ومن المقرر تعميم عروض شراء سيارات بورش عبر الإنترنت في كافة أنحاء أوروبا بحلول عام 2020.

وبحسب بيانات الشركة، فإن العمل جاري الآن لتطبيق ذلك أيضا في السوق الأمريكية.

وقال بوليش: “التسويق الإلكتروني يوفر فرصة للتواصل مع فئات أصغر وأكثر تقاربا مع العالم الرقمي من العملاء”.

وبهذه الخطوة تحذو بورش حذو شركات أخرى، حيث أعلنت شركة “دايملر” الألمانية على سبيل المثال الصيف الماضي عزمها تحفيز مبياعتها وبيع نحو 25% من سياراتها الجديدة من طراز مرسيدس عبر الإنترنت بحلول عام 2025.

وتراهن شركة “تيسلا” الأمريكية منذ فترة طويلة على المبيعات المباشرة لسياراتها عبر الإنترنت.

وعرض رئيس “تيسلا”، إلون ماسك، مطلع هذا العام خططه، التي تهدف إلى أقلمة التسويق بالكامل على مبيعات الإنترنت.

زر الذهاب إلى الأعلى