C-HR الكهربائية تصل اسواق الامارات

سجلت أسواق الدولة، أخيراً، طرح «شركة الفطيم ــ تويوتا» طراز عام 2020 من المركبة الهجينة «C-HR»، التي ترسي معايير جديدة ضمن فئة السيارات الرياضية المتعددة الأغراض المدمجة، لكونها أولى المركبات ضمن فئتها التي تستند إلى نطاق الطاقة الصديقة للبيئة، وتصميمها الجريء الذي يخاطب شريحة الشباب العاشق لتجربة قيادة أولى تجمع التصميم العصري مع مزايا قيادة ذات استجابة ديناميكية، ومعززة بأعلى معايير السلامة. وتمثل «C-HR» النهج المستقبلي لفلسفة «تويوتا» التصميمية، بعد أن جسد فريق التطوير في شركة تويوتا اليابانية رؤيته، عبر تصميم يتمحور حول الابتكار، يجمع بين جزء علوي يحاكي أناقة مركبات الـ«كوبيه»، وقاعدة قوية تتمتع بصلابة السيارات الرياضية المتعددة الأغراض، تعززها ديناميكيات قيادة ترتكز على مفهوم مركبة «هايبرد» الكهربائية ذات معدلات استهلاك الوقود المنخفضة للغاية، وهي الأقل ضمن فئتها.

واعتمدت «تويوتا» في بناء مركبتها على منصة الأطر الهيكلية العالمية الجديدة «TNGA» الخاصة بها، والتي تضمن للمتعاملين تجربة قيادة مجزية وأكثر تفاعلية، من خلال مركز جاذبية منخفض، ونظام تعليق خلفي بشكل عرضي ومزدوج، يسهم في تعزيز عاملي التحكم والثبات بالمركبة، لتتكامل هذه الميزات مع وحدة طاقة هجينة مكونة من محرك وقود احتراقي بسعة 1.8 لتر، يعمل بتقنية توقيت إلكتروني ذكي ومتغير الصمامات (VVT-i)، تتضافر جهوده مع مولد كهربائي يستمد طاقته من مجموعة صغيرة وخفيفة وفعالة من بطاريات «ليثيوم-أيون»، يمكنها امتصاص التيار الكهربائي وإيصالها بكفاءة، ما يعزز قوة دفع المولد. وجاءت المقصورة الداخلية عصرية وواسعة لتشتمل على مواد عالية الجودة، ذات تصميم يجمع بين الأسطح المنحنية والخطوط الواضحة، مع لوحة عدادات متعددة المعلومات ملونة من الكريستال السائل «LCD» قياس 4.2 بوصات، وشاشة وسطية في لوح القيادة قياس سبع بوصات، تتضمن نظام وسائط متعددة مع أجهزة الهواتف الذكية.

الصبغة الرياضية

تتمتع المركبة بتصميم خارجي ذي صبغة رياضية، يبرز مع مصابيح نهارية، تتضمن في حيزها مصابيح إشارات الانعطاف، إضافة إلى مصابيح ضباب تم وضعها عند الحواف القصوى للمصد السفلي، فيما تميزت الخطوط الخلفية بمصابيح تعمل بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء «LED».

زر الذهاب إلى الأعلى